موقع مكتب سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله)

خطبة النصر من الصحن الحسيني الشريف لممثّل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدّسة فضيلة العلاّمة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (26/ربيع الأول/1439هـ) الموافق (15/12/2017م)

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة فضيلة العلاّمة السيد احمد الصافي في (21/ شوال /1436هـ) الموافق( 7/ آب/2015م )

نصائح وتوجيهات للمقاتلين في ساحات الجهاد

نص ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة فضيلة العلاّمة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (12/ رمضان /1435هـ) الموافق( 11/ تموز/2014م )

نصّ ما ورد بشأن الوضع الراهن في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (5/ رمضان / 1435 هـ ) الموافق (4/ تموز / 2014م)

نصّ ما ورد بشأن الأوضاع الراهنة في العراق في خطبة الجمعة التي ألقاها فضيلة العلاّمة السيد أحمد الصافي ممثّل المرجعية الدينية العليا في يوم (21 / شعبان / 1435هـ ) الموافق (20 / حزيران / 2014 م)

----- تصريح حول الأوضاع الراهنة في العراق (14/06/2014) -----

ما ورد في خطبة الجمعة لممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة فضيلة العلاّمة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في (14/ شعبان /1435هـ) الموافق ( 13/6/2014م ) بعد سيطرة (داعش) على مناطق واسعة في محافظتي نينوى وصلاح الدين وإعلانها أنها تستهدف بقية المحافظات

بيان صادر من مكتب سماحة السيد السيستاني -دام ظلّه - في النجف الأشرف حول التطورات الأمنية الأخيرة في محافظة نينوى

الاستفتاءات » الحقد

١ السؤال: كيف أعالج نفسي من الحقد إذ أني احقد على عدّة أشخاص و لا أستطيع أن أنسى و انّما يبقى في ذاكرتي.
أذكرهم بخير و الشر حسب الموقف و أتجنب مقابلتهم و التحدث معهم و زيارتهم والرد على إتّصالاتهم، علماّ أنّي على قطيع مع البعض منذ سنوات بسبب الحقد من تصرفاتهم.
الجواب: ان علاج الحقد انما هي عملية تربوية تدريجية ولن تتحقق فجأة، وهي تحتاج الى التفكير والتأمل والممارسة شيئاً فشيئاً، فعلى المرء ان ينتبه الى ما في الحقد والقطيعة من الحزازة والمساءة للاخرين، ويلتفت الى ما يجده هو من الأذى فيما لو تعامل معه الاخرون بذلك، وقد جاء انه ينبغي للمرء ان يكره لغيره ما يكره لنفسه ويجب لغيره ما يحب لنفسه، وكذلك ينظر الى ما يحب ان يتعامل معه اذا صدر منه مالا ينبغي من العفو والاغماض وقد قال سبحانه وتعالى: (وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ )، وعليه ان يستثير عزيمته للتغلب على نفسه في هذا الشأن ويتوسل الى الله سبحانه وتعالى في ان يعينه على نفسه، كما أعان الصالحين على انفسهم، وليثق ان اي امرئ عرف عيبه وكرهه في ذات نفسه واستحث عزيمته والتجأ الى ربه واستعان به وتوكل عليه وصبر على ذلك إلا وفق لما قصد له وبالله التوفيق.
لإدلاء سؤال جديد اضغط هنا
العربية فارسی اردو English Azərbaycan Türkçe Français